جراحة الأنف العظمي

جراحة الأنف العظمي في الواقع مناسبة للأنف ذي الغضروف القوي والمتين. عادة ما يتكون ثلثا هذا النوع من الأنوف من الغضروف وثلث من العظام. يمكن للأنف العظمي أن يؤثر على أعضاء الوجه الأخرى بسبب بروز عظم الأنف وتقليل جمال وجاذبية الوجه. عادة ما يتأثر شكل الأنف العظمي بعوامل وراثية، إلا أن الضرر الذي قد يصيب الأنف مثل الكسر، يمكن أن يكون ذات تأثير كبير على الأنف العظمي. وبما أن حجم العظام والغضاريف في الأنف العظمي هو أكثر بكثير من العظ اللحمي، فيمكن للجراح أثناء جراحة الأنف تغيير حجم الأنف بسهولة وجعله في النهاية ذا شكل جميل. عادة ما يسبب الجلد الرقيق للعظم الأنفي تغيرات في بنية الأنف بعد عملية تجميل الأنف. الأشخاص الذين لديهم أنف عظمي لديهم هم أفضل المرشحين لجراحة تجميل الأنف الدقيق.

الصور قبل وبعد جراحة الأنف التجميلية

[ess_grid alias=”enGrid”]

تابع الدكتر شاهين باستاني نجاى على الشبكات الاجتماعية
اطرح أسئلتك